سباق عوائق لا مثيل له

معلومات ساندستورم

المسافة

5 كيلومترات و10 كيلومترات

اشتراطات العمر

باب المشاركة مفتوح لمن تتجاوز أعمارهم الـ 16 عاماً. يجب على جميع المشاركين دون الـ 18 من العمر الحصول على موافقة خطية من قبل الأهل أو وصي.

حفظ الحقائب

يتوافر مكان آمن وحراسة خاصة في موقع السباق، مخصص لتغيير الملابس وحفظ المقتنيات الشخصية، مع التأكيد على عدم ترك متعلقات شخصية ثمينة في الحقائب بل تركها مع العائلة أو الأصدقاء.

الإسعافات الأولية

يتواجد على أرض السباق فريق طبي كامل من المسعفين والطوارئ على مدار اليوم من قبل شركة رعاية طبية مختصة في الفعاليات هي: إيفنت ميدك سيرفيسز. وسينتشر المسعفون على جنبات المضمار لتقديم المساعدة في حالات الإصابة الخفيفة.

المواقف

يتوافر موقف سيارات ذو قدرة استيعابية عالية، يبعد 5 دقائق سيراً على الأقدام من قرية السباق. ينبغي على الجمهور أخذ طريق القدرة من مدينة الاستديوهات في دبي وإتباع اللوحات الإرشادية الخاصة بمكان السباق.

الماء

تتضمن مسابقة ساندستورم الجري في الماء، لذا على المتسابقين أن يتوقعوا البلل، مع ذلك تتوافر بعض الممرات الجانبية التي تتيح لهم خيار تجنب الماء.

الترطيب

يستطيع المتسابق الحصول على الماء المنعش من خلال محطات الماء المتوافرة بكثرة ضمن منطقة المضمار.

موعد الوصول

يوصي القائمون على المسابقة المتنافسين بالحضور قبل الموعد المحدد لانطلاق الفعاليات بساعة ونصف الساعة، لأنهم بحاجة إلى الكثير من الوقت للتأكد من جاهزيتهم فضلاً عن عملية الإحماء قبل بدء السباق.

الجمهور

جرى تجهيز مدرجات للمتفرجين الذين سيحظون أيضاً بفرصة الاستمتاع ببعض النشاطات الترفيهية المتوافرة في قرية السباق إلى جانب الموسيقى الحية والمأكولات والمشروبات، إضافة إلى شاشتي عرض كبيرتين لمتابعة مجريات الأحداث عن كثب.

الشرح

يجب عليك حضور درس السلامة الإلزامي والذي سيتم شرحه قبل 10 دقائق من وقت السباق الخاص بك

الإحماء

يُفضل أن يقوم المتسابقون بعملية الإحماء في الأماكن المخصصة قبل موعد انطلاق المنافسات! لأن ذلك يبعث على المتعة أولاً ومن ثم يدخل المتسابق في أجواء المنافسة، كما أنه يمنع إصابات العضلات وتمزق الأربطة.

الكاميرات وأجهزة التصوير الأخرى

قد يرغب بعض المتسابقين بتسجيل تلك اللحظات الملحمية بالنسبة لهم، لا بأس في ذلك ولكن ينبغي عليهم التأكد أن أجهزتهم مضادة للماء وآمنة (بالنسبة للكاميرات والأجهزة المحمولة على الرأس).

المرطبات

يتوافر في ميدان المنافسات وعلى مدار اليوم باقة واسعة من المشروبات الباردة والساخنة، لذا يُرجى من الجميع الحفاظ على النظافة العامة والتخلص من المخلفات في صناديق القمامة المنتشرة في المكان.

الأحذية الرياضية

يستطيع المتسابقون ارتداء أحذية الجري العادية، لكن يُفضل طبعاً استعمال الأحذية الرياضية ذات الأرضيات المتشابكة أو حتى الأحذية ذات الاستعمالات المتعددة، مع التأكيد على عدم ارتداء الأحذية الرياضية ذات المسامير لأنها قد تشكل خطراً على المتسابقين الآخرين وقد تُتلف أيضاً العقبات والحواجز في المضمار.

الملابس

تشكل الملابس المشدودة خياراً مثالياً للمتسابقين إذا ما تم ارتداؤها تحت ملابس خفيفة نظراً لأنها سريعة الامتصاص والجفاف. كما يُفضل ارتداء القفزات المريحة لليد والمناسبة للتسلق لأن القفزات العادية ستعيق من الحركة السريعة وستؤدي إلى تجربة غير مريحة على الإطلاق خلال السباق.

حفظ الأمتعة

يستطيع المتسابق أن يحفظ حقيبة أمتعته في مكان مخصص لذلك، حيث سُيمنح بطاقة إشعار بالحقيبة ورقمه في السباق، وعند استرجاع الحقيبة كل ما عليه هو تقديم تلك البطاقة لرجال الأمن الخاص، لذا يُرجى الاحتفاظ بهذه البطاقة وعدم نزعها من على قميص المشاركة. وفي هذا السياق، لا تتحمل ساندستورم أي مسؤولية في حال ضياع الحقيبة أو سرقتها.

مستوى اللياقة

على الرغم من أن ستاندستورم فعالية تهدف إلى تحقيق المرح والتسلية للأفراد والفرق المشاركة، ومحاولة ترسيخ الروابط الحميمة بين الجميع من خلال عنصر الترفيه وبعض المساعدة من الأهل أوالأصدقاء، إلا أنها أيضاً ليست نزهة على مضمار في أحد الحدائق. وفي ذات الوقت ليس مطلوباً من المتسابق أن يكون عداءً محترفاً أو رياضياً مخضرماً. لذا، فنحن نوصي في ستاندستورم دبي أن يتمتع المتسابق ببعض اللياقة والقدرة على المنافسة في الأجواء الخارجية المفتوحة، وقبل هذا وبعده، بروح رياضية تنافسية عالية!

حقيبة السباق

سيتم تزويد التفاصيل لاحقاً

سؤال وجواب

1:سهل يمكنني بالفعل اجتياز مضمار العقبات؟

ج :بالطبع يمكنك ذلك! أي شخص بمقدوره فعل ذلك، إذا استطعت اجتياز المضمار من البداية إلى النهاية بدون عقبات، يمكنك بكل تأكيد فعل ذلك بوجود العقبات!

نظرياً، إذا كان بإمكانك قطع مسافة 5 كيلومترات وأنت ترتدي ملابس ملطخة بالوحل، فمن المؤكد أنك تستطيع اجتياز مضمار العقبات الأول. قد لا يبدو الأمر جميلاً ولكنه بكل تأكيد ممتع، أضف إلى ذلك أن النصر له طعمٌ مختلف سيقودك إلى إدمان هذه الرياضة، وهذا هو السر وراء اعتمادها كجزء أساسي في العديد من الفعاليات الرياضية الجديدة التي تطلق يومياً حول العالم.

2:سما هو نوع الرياضة التي ينبغي أن أمارسها للنجاح في تخطي مضمار العقبات؟

ج :لا يحتاج الرياضيون إلى التدريب! مهلاً .. ليس هذا كل شيء، أنت بحاجة إلى التدريب! في الوقت الذي يحتاج فيه كل شخص إلى أن يستوفي الحد الأدنى من شروط العمر ليتمكن من المشاركة في الفعاليات الرياضية، بطريقة مماثلة ينبغي استيفاء شروط الحد الأدنى من اللياقة البدنية ليتمكن من المشاركة بصورة آمنة وفاعلة وألا تتحول المشاركة في عبء ثقيل وعرقلة لمسيرة المتسابقين الآخرين.

ولأن القيمة التي نود أن يعتز بها المشاركون وتبقى محفورة في الذاكرة هي "أنهم ساعدوا من حولهم في تخطي كل عقبة، وبذلوا كل ما بوسعهم لمد يد العون لزملائهم في السباق حتى ولو كانت على حسابهم"، فأي متسابق لا يتمتع بالقدرات البدنية لتحقيق هذه القيمة فإنه لن يستطيع مساعدة نفسه حتى يساعد الآخرين. من هنا تبرز أهمية أن يكون المتسابق قد انخرط في تدريبات مسبقاً ليتمكن من معرفة كيفية تقديم يد العون للآخرين.

تُرى كم مرةً تسلقت شبكة؟ أو جداراً بارتفاع 8 أقدام؟ أو قفزت فوق كومة قش؟ إن الجواب الأكثر احتمالاً لهذه الأسئلة، هو: لم أقم بأي شيءٍ من هذا القبيل قبل اجتيازي للعقبة الأولى في السباق! وأفضل ما يمكنك القيام به في هذه الحالة أن تأتي في يوم السباق مبكراً قليلاً لتأخذ وقتك للحظات في الطريقة أو الأسلوب الذي ينبغي أن تتبعه لاجتياز العوائق (التي لم يسبق لك رؤيتها من قبل)، وعلى الأغلب فإنك ستخرج من هذه المنافسات ببعض الكدمات والخدوش البسيطة!

3:سما هو أفضل لباس يمكن أن أرتديه؟

ج :أي لباس رياضي متاح! ينبغي أخذ العلم بأنك سوف تتلطخ بالوحل وربما تتمزق ثيابك، لذا فالأفضل أن ترتدي ملابس خفيفة الوزن لأنه عند تلطخك بالوحل سوف يزداد وزن ثيابك، كما ينبغي أن تتأكد أن تلك الملابس مناسبة لك تماماً لتجنب تمزقها. أما بالنسبة للأحذية، فمن الأفضل أن ترتدي الأحذية الرياضية العادية والمريحة في ذات الوقت، لأنها ستكون معرضة للتبلل بالماء والوحل. وعلى العموم، فإنه يُنصح من باب إجراءات السلامة المعتادة بارتداء حمايات القدم، والركبة والمرافق.

4:سماذا تتضمن حقيبة السباق؟

ج :قميص تي-شيرت وغطاء للرأس لارتدائها خلال المنافسات، نظام التوقيت الإلكتروني، خارطة تضم موقع السبّاق وعدداً من التوقيتات المهمة الأخرى، هدايا من رعاة السبّاق الرسميين.

5:سكيف ينبغي أن تكون لياقتي؟

ج :هناك قاعدة عامة في عالم الرياضة هي أن مضمار السباق يُحدد لياقة وهيئة المتسابقين! فأغلب المنافسات الرياضية يتم فيها توجيه الدعوة لأناس محددة بعينها من الرياضيين المؤهلين المتدربين. ولكن في ساندستورم مرموم، الدعوة مفتوحة لكل من يرى في نفسه القدرة على المنافسة، فمضمار الحواجز مصمم ليناسب الجميع تقريباً أياً تكن لياقتهم أو أحجامهم أو قدراتهم.

مع ذلك، فإن المتسابق ينبغي أن يوقع ورقة رسمية يقر فيها أنه مؤهل بدنياً (وأنه شغوف أيضاً) للمشاركة في المنافسات، حيث سيخضع لفحص من اللجنة الطبية المختصة لتبدي رأيها في قدرته على المشاركة من عدمها! إن أي سباق، يضم في صفوفه مستوياتٍ مختلفة من المشاركين على صعيد القدرات والأشكال والأحجام، لكن طالما أن الإرادة موجودة والتصميم قائم للوصول إلى خط النهاية، فإن ساندستورم هي المنافسة التي أبوابها لك بكل ترحاب!

6:سما هو أسهل مضمار من مضامير المنافسات؟

ج :"سهل" كلمة مفهومها نسبي! بمعنى أن كل مضمار له ما يميزه عن غيره من ناحية التضاريس والتحديات التي ينبغي أن يخوضها المتسابق، والتي تختبر بدورها قدراته الذهنية والبدنية .. أو على الأقل القدرة على الضحك من نفسك وتصرفاتك كمتسابق!

7:سإذاً ما هو المضمار الأصعب؟

ج :كلٌ منها له صعوبة ما مرتبطة بنوع التحدي الذي صُمم من أجله! لذا، فإن أي مضمار مهما قصُر سيحاكي تحدياً ما يرتبط بأنواع العوائق التي يضعها القائمون على الفعالية أو الحدث الرياضي. بهذا المعنى، فكلمة صعب أيضاً ذات مفهوم نسبي تتعلق بقدرات المتسابق نفسه. فإذا كان هدف المتسابق الجري، فإن المسافات الطويلة تشكل التحدي بالنسبة له، أما إذا كان الهدف لياقة النصف العلوي من الجسم، فإنه التحدي يُصبح عندها القدرة على الرفع أو السباحة أو تسلق الحبال. وعلى صعيد منافسات ساندستورم، فإن هناك العديد من الحواجز التي من المفترض أن تعيق جريك "السهل"، حيث أن كل مضمار مختلف تماماً عن المضمار الآخر ليحاكي أنواعاً مختلفة من التحدي، لذا فهي بهذا المعنى فإنه من غير الممكن أن نقول أن هناك مضماراً أسهل من مضمار، أو مضماراً أصعب من مضمار!

وهنا ينبغي الإشارة إلى أن رياضات الحواجز أو العوائق تتطور بصورة مستمرة، حيث يتم إضافة واختراع أنواع جديدة كل يوم لتشكل تحدٍ جديد أمام الرياضين وأصحاب الإرادة الصلبة.

8:سهل توجد هناك فعاليات مخصصة لمن يشاركون لأول مرة؟

ج :بكل تأكيد! إن التوسع الكمي والعددي للمنافسات الرياضية بشكل عام وهذه الرياضة بصورة خاصة، يفرض دائماً وجود مشاركين لأول مرة، وقد تتجاوز أعدادهم أحياناً في المسابقة الواحدة المئات وربما الآلاف!

إن النصيحة الأفضل التي يمكن توجيهها إلى المتسابقين الذي يسجلون مشاركتهم لأول مرة هي أن يستكشفوا مضمار السباق قبيل انطلاق المنافسات وذلك للتعرف عن كثب على تضاريس السباق (إن كان مسموحاً بذلك طبعاً)، ومحاولة المتسابق أن يبقي نفسه بين أقرانه الذين يمتلكون نفس القدرات على مضمار السباق. ويُفضل أيضاً عند عملية الاستعداد للانطلاق أن يقف المتسابق خلف المجموعة المتواجدة في المقدمة بما يتيح له مشاهدة أولئك المتسابقين أثناء تعاملهم مع حواجز المضمار. وتبقى الثقة بالنفس العامل الأهم في القدرة قهر التحديات على المضمار والوصول إلى خط النهاية.

وقد يستغرب بعض المتسابقين لأول مرة أن النصيحة الأفضل هي ألا يندفعوا بسرعة عند سماع صوت صفارة الانطلاق لأن المطلوب هو الاستفادة من تجارب المتسابقين الآخرين على المضمار وكيفية تعاطيهم مع العوائق التي تواجههم، إذ يكفي أن تشاهدهم وهم يغوصون في الوحل لتستطيع بعدها اختيار الطريق أو الممر الأنسب دون أن تخسر كثيراً من الوقت.

كما ينبغي التنبه إلى عدم الانخداع بعائق أو حاجز كنت قد اجتزت مثله من قبل، فعوائق كل مضمار تختلف عن الآخر، وكذلك المسافات والتضاريس. لذا، فإنه من المهم لك أن تتصرف أمام كل عائق على أنك متسابق "لأول مرة".

9:سهل يمكن أن أكمل السباق مع فريق؟

ج :بكل تأكيد يمكنك ذلك، ويحبذ المشاركة ضمن فريق. إن العمل ضمن روح الفريق أمرٌ يسعى إليه فريق العمل المنظم للمسابقة، إذ تخيل كم المتعة وأن تغوص مع جميع زملائك من كل الأقسام في الوحل وتحاولون النهوض بطريقة ستبقى محفورة في ذاكرة كلٌ منكم! إن المشاركة ضمن فريق واحد في المنافسة مفيدة للغاية، لا سيما لأولئك الذين يدخول السباق لأول مرة. وطالما قبلت بالانضمام إلى فريق فهذا يعني أن القيمة العليا هي للعمل الجماعي وأن مساعدة أفراد فريقك بالقدر الذي تستطيعه، هي الأولوية! وهناك متعة أخرى في خوض المنافسة ضمن فريق واحد هي أن الجميع يرتدي نفس الزي أو القمصان، وحرصاً من المنظمين على تشجيع العمل الجماعي فإن المسجلين ضمن فرق سيحصلون على خصمٍ جيد. يُرجى الإطلاع على الموقع الإلكتروني للمسابقة.

10:سفي حال لم أتمكن من اجتياز العوائق، ما الذي يتوجب عليه صنعه؟

ج :حسناً، لنحلل المسألة إلى عدة خطوات:

الخطوة الأولى:قم بتقييم العائق قبل محاولة اجتيازه، واعمل على معرفة نقاط الضعف فيه. حاول أن تجد ما يساعدك على قطعه مثل البحث عن بعض الدعامات أو المساند التي يمكن أن تسهل عملية القفز! أو ربما يوجد جانب أفضل من جانب للتسلق أو الهبوط أو الزحف (بحسب العائق)!

الخطوة الثانية:راقب المتسابقين الآخرين وركز على نجاحاتهم أو إخفاقاتهم ودون الخلاصة في ذاكرتك مع التأكيد على أهمية تقديم يد العون لهم لأنه بالتأكيد سيكون هناك من يساعدك عند فشلك أو سقوطك .. إنها الروح الرياضية!

الخطوة الثالثة:عش المغامرة وحاول اجتياز الحاجز بعد أن تقطع على نفسك وعداً صادقاً بقهر التحدي، إذ سيحرك هذا الالتزام فيك كل جوارحك وقوتك الذهنية والجسمية للنجاح وتأدية المهمة على أكمل وجه! وفي حال لم يكن هذا الالتزام نابعاً من القلب وبقوة، فإن محاولتك لاجتياز الجدار ستبوء بالفشل وعليك المحاولة مجدداً، لكن بالتزام كامل هذه المرة!

الخطوة الرابعة:في حال فشلت في اجتياز الحاجز، أعد تطبيق الخطوات السابقة مرة أخرى، فقد تكون هناك خدعة أو حيلة ما قد تساعدك في تخطي العائق.

الخطوة الخامسة:إذا ما فعلت الخطوات السابقة جميعها ولم تفلح في اجتياز الحاجز، فمن الممكن أنك لم تطبق الخطوة الثانية ولم تساعد أحد زملائك – من الأفضل أن تفعلها الآن! وعند ذلك لن تطلب المساعدة وأنت خجلٌ من ذلك، إنها روح التعاون: دعنا نتساعد لكي نستطيع إنجاز المهمة!

الخطوة السادسة:يا إلهي أنت ما تزال هنا! حان الوقت لتخاطب الحاجز نفسه وتقول: "سأجتازك في المرة القادمة" ومن ثم تتركها وراءك، فإذا ما كانت هذه الفعالية الرياضية مؤقتة (خاضعة لشرط الوقت المحدد)، عندها يمكنك دفع غرامة رياضية على شكل تمارين، وتحديداً تمارين بيربيز أو تمارين الضغط، وبهذا تكون قد رفعت من لياقتك البدنية بممارستها. ولا تنسى أن تأخذ عهداً على نفسك بأن تتجاوز هذا العائق وتحقق النصر الذي تطمح إليه! وأخيراً وليس آخراً، امسح الوحل من على وجهك وتوجه بسرعة إلى العائق التالي.

11:سالمسابقة الرياضية التي أشارك فيها تتضمن "موجة البداية"، ماذا يعني هذا؟

ج :في المسابقات الرياضية الكبيرة أو التي تتضمن أعداداً ضخمة من المشاركين، يلجأ المنظمون إلى توزيع هؤلاء المتسابقين إلى مجموعات ضمن توقيتات متتابعة كي يسهل إدراتهم بصورة جيدة، الأمر الذي يمنحهم مزيداً من الإثارة والتشويق بعيداً عن فوضى التزاحم أو الانتظار عند العوائق! ويتراوح الفارق الزمني بين كل مجموعة وأخرى من 10 إلى 15 دقيقة وذلك اعتماداً على حجم المضمار وعدد الحواجز فيه والظروف المحيطة بأجواء المنافسات يوم السباق.

وقد تبنت العديد من الأحداث والفعاليات الكبرى هذه الطريقة خلال يوم السباق، وذلك ليس فقط تفادياً للزحام في المضمار وإنما أيضاً لمنح المتسابقين فرصة للاستراحة وإعداد أنفسهم دون القلق حيال أي مجموعة سيكونون. وقد جرت العادة في مثل هذه المسابقات الكبرى أن يكون الرياضيون المحترفون ضمن المجموعات الأولى ليعيشوا تحدي مضمار لم تطأه بعد آلاف أقدام المشاركين، وليفسحوا المجال أمام المشتركين لأول مرة أن يعرفوا أكثر حول ذلك المضمار.

12:سما هي التسهيلات الموجودة في الموقع؟

ج :التسهيلات: ستكون قرية السباق مزودة بمرافق عديدة مثل دورات المياه، غرف تبديل الملابس وغرف الاستحمام عند نهاية المغامرة.

13:سهل ينبغي أن أكون مجنوناً للاستمتاع بسباق الحواجز والوحل؟

ج :ليس تماماً، ولكن الشعور الجامح بالمغامرة سيساعد بكل تأكيد!

14:سما هي خيارات المواصلات والمواقف للوصول للسباق؟

ج :هناك مواصلات عامة تصل إلى موقع السباق. على سائقي السيارات استخدام طريق القدرة. من دبي استوديو سيتي، توجه جنوب شرقاً لمسافة 26 كلم. عند الدوار الأخير، أسلك المخرج الثاني واتبع إرشادات الطريق المؤدية إلى مواقف السيارات المجانية. إن قرية السباق تقع على بعد 5 دقائق سيراً على الأقدام من هناك.

15:سكيف بإمكاني التواصل مع المنظمين لأية استفسارات؟

ج :الرجاء إرسال بريد إلكتروني على sandstormdxb@doneevents.ae أو الاتصال على +971 4 439 0900

16:سهل يمكن نقل التسجيل/التذكرة لشخص آخر؟

ج :لا يمكن نقل التسجيل أو التذكرة لشخص آخر وذلك لغايات السلامة. إذا لم تتمكن من حضور السباق، الرجاء عدم إعطاء تذكرتك لشخص آخر.

17:سهل بإمكاني تحديث بيانات التسجيل الخاصة بي؟

ج :طبعاً يمكنك ذلك، ويسمح بالتغيير مجاناً لغاية 10 أيام قبل بدء السباق.

18:سما هي سياسة استرجاع النقود؟

ج :للأسف، لا يوجد سياسة إرجاع النقود كما الحال في جميع الأحداث والسباقات الرياضية الأخرى.

19:سهل من المسموح عدم تطابق الاسم الموجود في التسجيل/التذكرة مع المشترك؟

ج :قطعاً لا. الاسم الموجود على التذكرة يجب أن يتطابق تماماً مع أسم المشترك وإلا ستمنع من المشاركة في سباق ساندستورم.